Wednesday 14 November 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
المصری الیوم - منذ 29 أيام

الفتنة الكبرى

كان الثائرون قد توافدوا تباعا على المدينة، يتملكهم الغضب. وفجأة ودون سابق تدبير، وبعد مناوشات قُتل فيها أحد الثوار بسهم من أحد أنصار عثمان، وحين طالبوا بتسليم القاتل رفض عثمان. جن جنونهم، وفى فورة من فورات الغضب اقتحموا داره من الدور المجاورة، ونفذوا إليه وقتلوه. وبلغ على الخبر المفاجئ...
هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

الفتنة

 | 

الكبرى

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر